مباحثات صينية أميركية بشأن كوريا الشمالية
آخر تحديث: 2004/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/6/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/22 هـ

مباحثات صينية أميركية بشأن كوريا الشمالية

باول مع نظيره الصيني شينغ (الفرنسية-أرشيف)
الولايات المتحدة والصين أعربتا عن مخاوفهما بشأن الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية في وقت شكك فيه مسؤول صيني بامتلاك بيونغ يانغ برنامجا لتخصيب اليورانيوم.

وذكر مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية الجمعة أن هذا الموقف ورد أثناء مباحثات أجراها وزير الخارجية الصيني لي تشاو شينغ -الموجود حاليا في واشنطن للمشاركة في جنازة الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان- مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول.

ويهدف هذا التصريح فيما يبدو إلى تبديد تكهنات بوجود شقاق في العلاقات الأميركية الصينية بشأن برامج الأسلحة المشتبه بها لدى كوريا الشمالية في أعقاب تصريحات نائب وزير الخارجية الصيني لصحيفة نيويورك تايمز شكك فيها بالادعاءات الأميركية على هذه البرامج.

وقال المسؤول الصيني إن واشنطن لم تقنع بكين بعد بأن بيونغ يانغ لديها برنامج يورانيوم بالإضافة إلى برنامج بلوتونيوم لتطوير وقود يستخدم في صنع القنابل النووية.

واندلعت الأزمة الحالية في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 عندما أعلن مسؤولون أميركيون أن كوريا الشمالية اعترفت بامتلاكها برنامجا لتخصيب اليورانيوم المطلوب لإنتاج قنابل ذرية.

وتعد بكين لجولة ثالثة من المحادثات السداسية التي من المرجح أن تبدأ يوم 23 يونيو/ حزيران الجاري. والتقت الكوريتان والولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين في العاصمة الصينية مرتين دون الوصول إلى اتفاق للتخلص من برنامج الأسلحة النووية لبيونغ بيانغ.

المصدر : رويترز