رفات عدد من ضحايا مذبحة سربرنيتشا (رويترز-أرشيف)
اعترفت جمهورية صرب البوسنة أمس الجعة ولأول مرة بأنه تمت "تصفية آلاف المسلمين" في سربرنيتشا بأيدي قوات صرب البوسنة عام 1995. وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن المسؤولين في الجمهورية الصربية أقروا بذلك في تقرير سلم للأمم المتحدة.

وجاء في التقرير الذي أعدته لجنة رسمية وافقت عليها الحكومة الصربية أنه في الفترة بين 10 و19 يوليو/ تموز 1995 تمت تصفية آلاف البوسنيين المسلمين، في انتهاك خطير للقانون الإنساني الدولي.

وقد تم تأسيس اللجنة في يناير/ كانون الثاني الماضي تحت ضغط من قبل المجتمع الدولي.

وأوضح التقرير أن مرتكبي المجازر حاولوا نقل جثث القتلى من مكان وقوع الجريمة إلى أماكن أخرى لإخفائها.

وسبق أن رفضت سلطات صرب البوسنة الاعتراف بمجزرة سربرنيتشا التي نفذتها قوات صربية مسلحة وراح ضحيتها ما لا يقل عن سبعة آلاف مسلم بينهم أطفال.

وكانت القوات الصربية البوسنية ارتكبت المجزرة في المدينة الواقعة شرق البوسنة والتي كانت جيبا تحت حماية القوات الهولندية التي كانت تشكل جزءا من قوة دولية حينذاك.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية