إحدى الصور التي نشرتها واشنطن بوست بشأن انتهاك حقوق أسرى عراقيين من قبل قوات الاحتلال (الفرنسية)
أعلنت وزارة الخارجية السويسرية أنها استدعت أمس الأول السفيرين الأميركي والبريطاني في سويسرا لبحث التجاوزات التي تعرض لها معتقلون عراقيون من قبل جنود الاحتلال الأميركي البريطاني الأمر الذي يتعارض مع اتفاقيات جنيف.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة كارين كاراي إن وزيرة الخارجية ميشلين كالمي راي أعربت عن "امتعاضها وغضبها" للممارسات السيئة التي تقوم بها قوات الاحتلال في السجون العراقية.

وأشارت سويسرا -التي أبرمت اتفاقيات جنيف على أراضيها- إلى أن خرق هذه الاتفاقيات أمر غير مقبول. وأوضحت المتحدثة أن وزيرة الخارجية أعربت عن ارتياحها لكون الولايات المتحدة وبريطانيا قد فتحتا تحقيقا كي لا تبقى هذه الممارسات دون عقاب.

المصدر : الفرنسية