تصاعد التنافس الانتخابي بالهند مع اقتراب موعد الاقتراع
آخر تحديث: 2004/5/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/19 هـ

تصاعد التنافس الانتخابي بالهند مع اقتراب موعد الاقتراع

زيادة حدة الدعاية الانتخابية قبل يومين من انتهاء الانتخابات (الفرنسية)
بلغت الدعاية الانتخابية في الهند أوجها، وتبادلت الأحزاب الهندية الرئيسية الإهانات مع اقتراب موعد الجولة النهائية من الاقتراع في الانتخابات العامة يوم الاثنين القادم.

فمن جانبه استغل ناريندرا مودي المرشح البارز في حزب بهاراتيا جاناتا الذي يقود الائتلاف الحاكم بزعامة رئيس الوزراء أتال بيهاري فاجبايي كل فرصة لمهاجمة الأصول الأجنبية لزعيمة حزب المؤتمر المعارض سونيا غاندي.

وقال مودي في مؤتمر انتخابي أمس "حتى قبل استئجار منزل يسأل الناس عن أصل المستأجر، هل يعرف أحد شيئا عن سونيا غاندي قبل أن تتزوج راجيف، كيف يمكن أن نسلم قيادة البلاد إليها".

أما سونيا الإيطالية المولد وأرملة رئيس الوزراء الهندي الأسبق راجيف غاندي فقد قالت في مؤتمر انتخابي في ولاية تاميل نادو التي قتل فيها زوجها إنها مستعدة لملاقاة مصير زوجها وحماتها أنديرا غاندي التي اغتيلت أيضا مثل ابنها، وهاجمت سونيا حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي متهمة إياه باستهداف الأقليات الدينية وتفشي الفساد خلال سنوات حكمه.

وتأتي هذه الصراعات في الوقت الذي تشير فيه استطلاعات الرأي العام إلى تقارب نتائج الأحزاب المتنافسة في الانتخابات العامة، حيث كشف آخر استطلاع للرأي أن الائتلاف الحاكم بقيادة أتال بيهاري فاجبايي سيفوز بنحو 67 مقعدا من بين 182 مقعدا يتنافس عليها المرشحون في الجولة الأخيرة من الاقتراع في 16 ولاية يوم الاثنين.

وتعني هذه النتائج أن حصة الائتلاف في مجلس النواب المؤلف من 545 مقعدا ستتراوح بين 240 و260 مقعدا وهي نسبة أقل مما يستلزم الأمر للفوز بالأغلبية.

المصدر : وكالات