محاولات حكومية للسيطرة على الوضع بعد مجزرة يلوا (رويترز)
أكد مسؤول كبير في الصليب الأحمر وشهود عيان عند مقبرة جماعية أن 630 شخصا على الأقل قتلوا يوم الأحد الماضي في هجوم شنته ميليشيات مسيحية على بلدة يلوا التي تقطنها أغلبية مسلمة.

ووصف المسؤول في جماعة "نصر الإسلام" عبد القادر أوريري الهجوم على البلدة بأنه حرب إبادة ضد المسلمين، مشيرا إلى أن عدد القتلى جراء مثل هذه الأعمال تراوح خلال الأشهر الثلاثة الماضية بين 700 و800 قتيل.

وقال شهود نجوا من الهجوم إن مليشيات تنتمي إلى قبيلة "تاروك" المسيحية طوقت البلدة التي يقطنها مسلمون من قبيلة "الهوسا" مساء الأحد الماضي، وهاجمت السكان بسيارتي جيب مجهزتين برشاشات مما أسفر عن مقتل العديد من النساء والأطفال.

تجدر الإشارة إلى أن المواجهات الطائفية الدامية في نيجيريا خلفت آلاف القتلى على مدى السنوات الماضية.

المصدر : وكالات