أجاريا يحتفل برحيل أباشيدزه وساكاشفيلي يزور الإقليم
آخر تحديث: 2004/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/17 هـ

أجاريا يحتفل برحيل أباشيدزه وساكاشفيلي يزور الإقليم

أنصار ساكاشفيلي يخرجون للاحتفال برحيل أباشيدزه (الفرنسية)

خرج سكان إقليم أجاريا إلى شوارع العاصمة باتومي للاحتفال برحيل حاكم الإقليم أصلان أباشيدزه الذي استقال في وقت متأخر الليلة الماضية وغادر إلى موسكو على متن طائرة روسية على ما يبدو في أعقاب محادثات مع رئيس مجلس الأمن القومي الروسي إيغور إيفانوف.

واحتفل آلاف من أنصار الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي بعد التأكد من مغادرة أباشيدزه البلاد وهتفوا "النصر" محاولين شق طريقهم إلى مقره الخالي.

وقد وصل ساكاشفيلي إلى منطقة أجاريا في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس وشكر الحشود التي كانت في انتظاره للترحيب به لإجبارها زعيم المنطقة على التنحي والرحيل.

ميخائيل ساكاشفيلي
ومن مقر الإقامة السابق لأباشيدزه الذي حكم الإقليم لأكثر من عشر سنوات، أشاد ساكاشفيلي بأولئك الذين ساعدت احتجاجاتهم الحاشدة على إسقاط أباشيدزه، وقال في كلمة أمام الحشود المبتهجة التي كانت في استقباله "أود أن أقول شكرا لكل واحد منكم. شكرا على شجاعتكم. شكرا على كل شيء فعلتموه".

وكان الرئيس الجورجي ورئيس وزرائه زوراب جافينا قد أعلنا نبأ مغادرة الحاكم المتمرد أباشيدزه من البلاد مع مسؤولين روس كبار.

وقد عرض ساكشافيلي عفوا شاملا على حاكم الإقليم مقابل تخليه عن منصبه، كما عرض عليه ممرا آمنا إذا أراد مغادرة البلاد.

وبعد مغادرته البلاد أعلن رئيس الوزراء الجورجي زوراب جافينا أن أباشيدزه قدم استقالته من منصبه.

وكانت روسيا أرسلت رئيس مجلس الأمن القومي الروسي إلى جورجيا للتوسط في إنهاء الأزمة في الإقليم الذي شهد مظاهرات في العاصمة باتومي مطالبة باستقالة أباشيدزه.

وبذلك أزال أباشيدزه المخاوف من اندلاع حرب أهلية في هذه المنطقة خاصة أمام إصرار الرئيس الجورجي على التخلص من أمثال أباشيدزه الذي يتمسك بالسلطة ويرفض نزع سلاح المليشيات الموالية له.

المصدر : الجزيرة + وكالات