مؤيدو ساكاشفيلي يخرجون للشوارع (الفرنسية)

أكد الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي ورئيس وزرائه زوراب جافينا نبأ مغادرة الزعيم حاكم أجاريا أصلان أباشيدزه من البلاد على متن طائرة إلى جهة غير معلنة يتوقع أن تكون روسيا.

جاء ذلك بعد أن عرض ساكاشفيلي عفوا شاملا على حاكم منطقة أجاريا إذا تخلى عن منصبه، كما عرض عليه ممرا آمنا إذا أراد مغادرة البلاد.

وبعد مغادرته البلاد التي تتمتع بالحكم الذاتي أعلن رئيس الوزراء الجورجي جافينا أن أباشيدزه قدم استقالته من منصبه.

وقال مراسل الجزيرة في موسكو أن أباشيدزه غادر إلى جهة من المرجح أن تكون موسكو بحكم علاقاته القوية ببعض المتنفذين في روسيا.

أصلان أباشيدزه
وكانت روسيا قد أرسلت إيغور إيفانوف رئيس مجلس الأمن القومي الروسي إلى جورجيا للقيام بواسطة لإنهاء الأزمة في الإقليم الذي يشهد مظاهرات في العاصمة باتومي مطالبة باستقالة أباشيدزه.

وقال شهود عيان إن أباشيدزه غادر البلاد على متن طائرة من المطار القريب من العاصمة باتومي إلى جهة مجهولة برفقة إيغور إيفانوف الذي وصل قبل ساعات للتوسط في حل الأزمة القائمة في البلاد. كما خرج المئات من سكان الإقليم للاحتفال بمغادرة أباشيدزه.

وبذلك أزال أباشيدزه المخاوف من اندلاع حرب أهلية في هذه المنطقة خاصة أمام إصرار الرئيس الجورجي على التخلص من هذا الزعيم الذي يتمسك بالسلطة ويرفض نزع سلاح المليشيات الموالية له.

وكانت الحكومة الأميركية أعربت عن تأييدها الشديد للرئيس الجورجي الذي تولى السلطة في البلاد بعد ثورة بيضاء ضد الرئيس السابق إدوارد شيفرنادزه.

المصدر : وكالات