محكمة إيرانية تثبت حكما بالإعدام على آغاجاري
آخر تحديث: 2004/5/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أنقرة تنفي إغلاق معبر خابور الحدودي مع شمال العراق وتقول إنها شددت الإجراءات فقط
آخر تحديث: 2004/5/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/15 هـ

محكمة إيرانية تثبت حكما بالإعدام على آغاجاري

هاشم أغاجاري
قال قاض إن محكمة إيرانية ثبتت حكم الإعدام على أستاذ جامعي لإدانته بالتجديف، وهو الحكم الذي أثار احتجاجات طلابية كبيرة عندما أعلن أول مرة عام 2002.

وقال كبير القضاء في إقليم همدان ذكر الله أحمدي إن القاضي أكد حكمه ضد هاشم آغاجاري بعد إعادة النظر في القضية بناء على طلب المحكمة العليا. وأضاف أن القضية أحيلت إلى المحكمة العليا لتصدر حكما نهائيا فيها.

ولا يزال أغاجاري -وهو ناشط إصلاحي فقد إحدى ساقيه في الحرب الإيرانية العراقية التي استمرت من عام 1980 إلى عام 1988- قابعا في سجنه.

وفي انتقاد مباشر ونادر وصف الرئيس الإيراني محمد خاتمي الحكم على أغاجاري بأنه جائر، ووصف القاضي الذي أصدره بأنه "غير محنك".

وأدين آغاجاري في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2002 بعد أن اتهمته محكمة همدان بالتجديف، وهي جريمة عقوبتها الإعدام في الجمهورية الإسلامية، واستند الاتهام إلى كلمة ألقاها أغاجاري قال فيها إن المسلمين ليسوا "قردة" ليتبعوا دون تبصر تعاليم علماء الدين الكبار.

وأصبح الحكم على أغاجاري باعثا على إثارة السخط الشعبي بسبب ضيق مساحة حرية التعبير في إيران وتداعيات أكبر مظاهرات مؤيدة للإصلاح في البلاد على مدار سنوات.

وأصدر المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي أمرا بإعادة النظر في القضية في بداية عام 2003، بعد مظاهرات طلابية حاشدة دعوا فيها إلى إطلاق سراح أغاجاري.

المصدر : وكالات