إسرائيل تخلي سبيل زوجة البرغوثي بعد استجوابها
آخر تحديث: 2004/5/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/15 هـ

إسرائيل تخلي سبيل زوجة البرغوثي بعد استجوابها

فدوى البرغوثي
أفرجت الشرطة الإسرائيلية عن زوجة أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية المعتقل مروان البرغوثي بعد احتجازها لفترة قصيرة واستجوابها أثناء قيامها بزيارة لابنها السجين.

وقال المحامي جواد بولص إن فدوى البرغوثي -وهي محامية أيضا- استجوبت في قاعة المحكمة في معسكر عوفر القريب من رام الله بالضفة الغربية، حيث تجرى محاكمة ابنها قسام البرغوثي. وقد أخلي سبيلها بعد استجوابها لمدة خمس ساعات.

وأكدت إحدى قريباتها التي حضرت معها إلى المحكمة أن العسكريين اتهموا فدوى بمحاولة تسليم ابنها هاتفا محمولا، وهو أمر محظور. وقالت إن فدوى نسيت في الحقيقة هاتفها على المقعد حيث كانت جالسة في المحكمة.

لكن المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية جيل كلايمان قال إن فدوى البرغوثي اعتقلت واستجوبت بعد أن اشتبه جندي في أنها تحاول إدخال هاتف محمول بصورة غير مشروعة إلى المحكمة. وأضاف أنه اتضح أنه هاتفها الذي كانت قد تركته في مكان الزيارة.

واعتقل البرغوثي (44 عاما) في منتصف أبريل/ نيسان 2002 ووجهت إليه إسرائيل عدة تهم أبرزها القتل والتحريض على قتل إسرائيليين وقيادة مجموعة "كتائب شهداء الأقصى" المنبثقة عن حركة فتح، وترؤس الجناح العسكري للحركة في الأراضي الفلسطينية المحتلة. ونفى البرغوثي هذه الاتهامات واتهم إسرائيل بإجراء محاكمة استعراضية. وقد يحكم عليه بالسجن مدى الحياة إذا أدين.

أما نجله قسام (19 عاما) فقد اعتقل في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أثناء محاولته دخول الضفة الغربية عن طريق الأردن.

المصدر : رويترز