تحتجز السلطات التركية 50 متهما, ولايزال 19 آخرين طلقاء (الفرنسية)

علقت محكمة أمن الدولة التركية النظر في قضية 69 متهما بالتورط في تفجيرات إسطنبول التي وقعت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وراح ضحيتها المئات بين قتيل وجريح, وقالت المحكمة إنها غير مخولة النظر في القضية.

واتخذت المحكمة التي بدأت جلستها صباح اليوم, هذا القرار بعد أن طعن محامو الدفاع والادعاء العام في أهلية المحكمة للنظر في القضية على أساس أن البرلمان أقر مؤخرا إلغاء محاكم أمن الدولة في إطار الإصلاحات الدستورية.

وقال المحامي حسيب قبلان إن المحكمة ستواصل بموجب هذا القرار تمديد الإجراءات الأساسية مثل التحقق من هويات المشتبه فيهم الـ69 حتى يوم الجمعة المقبل وذلك بعد تجميد القضية فعليا.

وكانت أربع شاحنات ملغومة قد انفجرت في واحد من أسوأ أسابيع العنف التي عاشتها تركيا, مما أدى إلى مقتل 61 شخصا وإصابة أكثر من 600 آخرين في هجمات استهدفت معبدين لليهود والقنصلية البريطانية وفرعا لبنك HSBC البريطاني. وتحتجز السلطات 50 متهما, ولايزال 19 آخرين طلقاء.

المحاكمة الأهم

خمسة متهمين سيواجهون عقوبة السجن المؤبد لمحاولة تغيير النظام الدستوري بالقوة (الفرنسية)
وقد بدأت المحكمة اليوم النظر في قضية المتهمين الـ69 التي يقول الأمن التركي إن لديه أدلة تثبت تورط تنظيم القاعدة فيها.

وينظر إلى هذه المحاكمة باعتبارها الأهم في تركيا منذ إدانة زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان عام 1999.

وذكر في لائحة الاتهام التي جاءت في 128 صفحة في فبراير/ شباط الماضي أن خمسة متهمين سيواجهون عقوبة السجن المؤبد لمحاولة تغيير النظام الدستوري بالقوة مع توصية باعتقالهم حتى الوفاة.

ويمكن أن يواجه باقي المتهمين وعددهم 64 عقوبات بالسجن تراوح بين أربعة أعوام ونصف و22 عاما ونصف عن التهم التي تشمل الانتماء إلى جماعة غير مشروعة أو مساعدتها.

وتخضع المحاكمة لمتابعة دولية مكثفة مع اقتراب موعد قمة حلف شمال الأطلسي في إسطنبول الشهر المقبل.

وعززت شرطة إسطنبول كبرى المدن التركية إجراءاتها الأمنية قبل القمة التي يحضرها الرئيس الأميركي جورج بوش في المدينة يومي 28 و29 يونيو/ حزيران المقبل.

وكان الرئيس التركي أحمد نجدت سيزر أقر هذا الشهر تعديلات دستورية طلبها الاتحاد الأوروبي من بينها إلغاء محاكم أمن الدولة التي تنظر في القضايا السياسية وقضايا الإرهاب إلى جانب قضايا الفساد والجريمة المنظمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات