FBI يعتقل سعوديا ومصريا ويدهم مسجدا
آخر تحديث: 2004/5/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: إيران ترسل منظومات صاروخية متطورة إلى الحدود مع كردستان العراق
آخر تحديث: 2004/5/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/9 هـ

FBI يعتقل سعوديا ومصريا ويدهم مسجدا

تأهب أميركي عقب تحذير مولر وآشكروفت من هجمات جديدة (الفرنسية)
اعتقلت أجهزة الأمن الأميركية مواطنا سعوديا يعتقد بأن له علاقات باثنين من منفذي هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول على نيويورك وواشنطن.

واعتقل السعودي ويدعى حسن صديق فصيح الدين (34 عاما) في فيستا قرب منزله سان دييغو بولاية كاليفورنيا بتهم تتعلق بمخالفة قوانين الهجرة.

وقال متحدث باسم مصلحة الهجرة والجمارك الأميركية إن الرجل ويدعى حسن صديق فصيح الدين (34 عاما) اعتقل قرب منزله بسبب مخالفات تتصل بقوانين الهجرة تنبع من إدانته بالعنف في حادثتين سابقتين.

ولم يحدد بيان صادر عن وزارة الأمن الداخلي مدى صلة فصيح الدين بخاطفي الطائرات ومنفذي الهجمات، لكنها اكتفت بالإشارة إلى أنه شريك سكن "لصديق مقرب" من اثنين من منفذي الهجمات وهما نواف الحزمي وخالد المحضار. ولم تذكر السلطات اسم الصديق المقرب.

وقال مايك أونزويتا نائب المقرر الخاص للتحقيقات في مصلحة الهجرة والجمارك في سان دييغو إن السلطات ملتزمة باتخاذ خطوات فورية بناء على معلومات الاستخبارات التي تحصل عليها، وذلك لمنع أي هجوم آخر على الأراضي الأميركية.

وفي ولاية فيلادلفيا دهم عملاء الـ أف بي آي مسجدا ومنزلين أمس الخميس، واعتقلت إمام المسجد -المصري الجنسية- بتهم تتعلق بمخالفة قوانين الهجرة.

وقال بيان من مصلحة الهجرة والجمارك الأميركية إن المصري محمد غراب يواجه أمر ترحيل نهائيا من محكمة للهجرة.

كما اعتقلت زوجة غراب مريم مؤمن قبل أن يفرج عنها في وقت لاحق. وقالت مريم إن أحد رجال FBI اتهمها بالتورط في ما يسمى الإرهاب، ونفت بشدة وجود أي صلات لزوجها بإرهابيين مؤكدة أن غراب شخص عادي ومسالم.

وأكد مسؤول أميركي أن ضباط مكتب التحقيقات نفذوا حملة مداهمات بالاشتراك مع هيئة الضرائب الاتحادية استهدفت جمعية أنصار الله الإسلامية للاشتباه في جمعها تبرعات لتمويل ما يسمى الإرهاب.

وشملت حملة المداهمات المسجد ومنزلا مجاورا له في ضاحية بريدسبورغ بفيلادلفيا ومنزلا آخر شمال شرقي المدينة. ورفض المتحدث باسم مكتب المدعي العام في فيلادلفيا التعليق على تفاصيل القضية.

السلطات الأميركية تقود حملة للقبض على سبعة عناصر مفترضين من القاعدة يعدون لهجمات (الفرنسية)
وأعلن متحدث آخر باسم مصلحة الهجرة والجمارك الأميركية أن غراب كان مجرد زائر للولايات المتحدة وأن سلطات الهجرة أفرجت عنه بكفالة لحين الفصل في الاستئناف الذي تقدم به ضد حكم ترحيله من الولايات المتحدة.

تأتي هذه الاعتقالات بعد يوم من الكشف عن ملاحقة سبعة أشخاص يشتبه في أنهم أعضاء في تنظيم القاعدة وبضلوعهم في مخطط لهجوم ضخم هذا الصيف.

وقد عرض وزير العدل جون آشكروفت ومدير مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) روبرت مولر خلال مؤتمر صحفي الأربعاء صورا للمشتبه فيهم دون أن يتمكنوا من تحديد طبيعة المخاطر أو العمليات التي يخططون لها.

المصدر : الجزيرة + وكالات