اليابانيون منقسمون حيال تأثير المهاجرين على بلادهم
آخر تحديث: 2004/5/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/7 هـ

اليابانيون منقسمون حيال تأثير المهاجرين على بلادهم

المهاجرون ذوو الأصول الآسيوية يواجهون تمييزا عنصريا وتفرقة في التوظيف والسكن (رويترز)
أظهر استطلاع للرأي أجرته وكالة أسوشيتد برس للأنباء أن اليابانيين منقسمون بالتساوي بشأن ما إذا كان المهاجرون يؤثرون بشكل إيجابي على المجتمع الياباني.

فقد قال 44% من 1000 مشارك في الاستطلاع الذي أجرته الوكالة الأميركية, إن اختلاط المهاجرين بالمجتمع الياباني أمر إيجابي, بيد أن النسبة نفسها اتهمت المهاجرين بالتسبب في تأثيرات سلبية على أبناء الشعب المنغلق على نفسه بحكم التقاليد والموروث الشعبي.

وأعرب 74% من المشاركين عن اقتناعهم بأن الأجانب يحصلون على الوظائف التي يرفض اليابانيون القيام بها. وفضل 58% منهم وجود أجانب من أديان مختلفة في المجتمع, في حين قال 37% إن من الأفضل لأبناء الأمة الواحدة أن يحافظوا على تقاليدهم الخاصة دون السماح للثقافات الأخرى بتشويهها.

ويوجد في اليابان مليونا مهاجر وهو عدد ضئيل مقارنة بعدد سكان البلاد البالغ 127 مليون نسمة. ويشكل الكوريون الذين أحضر معظمهم إبان الاحتلال الياباني لشبه الجزيرة الكورية بين عامي 1910 و1945, غالبية هؤلاء المهاجرين. ويأتي بعدهم الصينيون والبرازيليون المنحدرون من أصول مهاجرين يابانيين سكنوا البرازيل في القرن الماضي.

ويواجه المهاجرون وخاصة ذوي الأصول الآسيوية تمييزا عنصريا وتفرقة في التوظيف والسكن, كما سجلت حالات من منع بعضهم دخول بعض المحال التجارية والحانات. وتتهم السلطات المحلية وتقارير صحفية "غرباء غير قانونيين" بالوقوف وراء ارتفاع معدلات الجريمة, بيد أن الإحصاءات تثبت أن المواطنين اليابانيين يرتكبون الجرائم ذاتها بالمعدل نفسه.

المصدر : أسوشيتد برس