قمة الثماني العام الماضي استضافت زعماء عربا منهم الرئيس مبارك وولي عهد السعودية (أرشيف - رويترز)
ذكر بيان للبيت الأبيض الأميركي أن عددا من الدول العربية الكبرى مثل مصر والسعودية وتونس والمغرب ليست مدرجة في لائحة بلدان الشرق الأوسط التي دعاها الرئيس الأميركي جورج بوش إلى قمة مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى في يونيو/ حزيران المقبل بالولايات المتحدة.

وتفيد اللائحة أن قادة أفغانستان والجزائر والبحرين والأردن واليمن فقط قد تلقوا دعوة للقاء قادة مجموعة الثماني بولاية جورجيا الأميركية.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي يعتزم في هذه القمة مناقشة المبادرة الأميركية للإصلاح في المنطقة التي تسمى "الشرق الأوسط الكبير". وأوضح المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان أن هذه المبادرة "تريد دعم الجهود من أجل إصلاحات يقوم بها أبناء المنطقة ولا ترمي إلى فرض أي شيء عليهم".

وأضاف البيان أن بوش يعتزم مناقشة الوسائل التي تمكن مجموعة الثماني من أن تقدم دعمها لمزيد من الحرية السياسية والاقتصادية والاجتماعية للشرق الأوسط الكبير. ويأمل الرئيس الأميركي أيضا أن يناقش هؤلاء القادة الجهود الرامية للتوصل إلى الديمقراطية وتشجيع الإصلاحات في بلدانهم.

ويتوقع بوش بحسب بيان البيت الأبيض أن تلبي مجموعة الثماني النداءات من أجل الإصلاحات الآتية من المنطقة و"تعرض تدابير ملموسة لمساعدة الإصلاحيين على تطبيق مشاريعهم".

وكان وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أعلن أمس أن الرئيس حسني مبارك اعتذر عن عدم المشاركة في قمة مجموعة الثماني. وقال إن تونس اعتذرت أيضا عن عدم تلبية الدعوة إلى القمة.

وتضم مجموعة الثماني ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا واليابان وروسيا.

المصدر : وكالات