المواجهات في جنوبي تايلند أوقعت أكثر من 200 قتيل منذ بداية العام الحالي (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت تايلند أنها مستعدة لإجراء محادثات سلام مع زعيم الجماعات الإسلامية المعارضة بعد تخليه عن مطلب إقامة دولة إسلامية في جنوبي البلاد.

وقال رئيس الوزراء التايلندي تاكسين شيناواترا إنه كلف قائد الجيش في المنطقة الجنوبية بإجراء هذه المحادثات مع عبد القدير تشي مان زعيم منظمة بيرساتو التي تضم ثلاث جماعات إسلامية معارضة. وعبر شيناواترا عن أمله في أن تؤتي هذه المحادثات نتائج إيجابية.

من جهته أقر وزير الدفاع التايلندي شيتا ثاناجارو للصحفيين بأن الحكومة أجرت بالفعل اتصالات رسمية مباشرة مع عبد القدير.

وكان عبد القدير قال في تصريحات صحفية إن الهدف من كفاح جماعته هو الانفصال، لكن في خضم مرحلة العولمة فإنها تريد أن يكون لها وضع الشعب الذي يعيش على هذه الأرض وتريد أن تكون لها كلمة في تسيير الأمور. إلا أن وزير الدفاع التايلندي قال إن أي اتفاق لا بد من أن يكون في إطار الدستور.

حريق
من جهة أخرى أعلنت الشرطة التايلندية أن حريقا شب في ساعة مبكرة من صباح اليوم في مدرسة في جنوبي البلاد.

وقالت الشرطة إن الحريق الذي شب في مبنى المدرسة الخشبي المؤلف من طابقين في إقليم يالا ظل مشتعلا لأكثر من ساعتين قبل أن يتم إخماده، موضحة أن قاعات الدراسة لحقت بها أضرار ولكن لم يصب أحد بسوء.

وقال قائد الشرطة في الإقليم إن الحريق ربما يكون نجم عن حادث أو إشعال نار متعمد. وتم نشر آلاف من رجال الشرطة المسلحة والجيش في المنطقة لحماية المدرسين والطلاب منذ الأسبوع الماضي لدى بدء الفصل الدراسي الجديد.

وقتل أكثر من 200 شخص في المواجهات الدائرة بين المسلمين والبوذيين في جنوبي البلاد منذ بداية العام الحالي. وتتهم السلطات جماعات إسلامية "انفصالية" بالعمل على إقامة دولة إسلامية في جنوبي تايلند.

المصدر : وكالات