خالد شمت - برلين

نسبت مجلة فوكس الألمانية في عددها الذي سيصدر بعد غد الاثنين إلى مصادر دبلوماسية رفيعة المستوى- لم تحددها- وجود نية قوية في الإدارة الأميركية لإقالة وزير الدفاع دونالد رمسفيلد من منصبه في القريب العاجل وتعيين السفير الأميركي في برلين دانيال كواتس خلفاً له.

وأشارت المجلة استناداً لهذه المصادر إلى أن مستشارة الأمن القومي كوندوليزا رايس عرضت على كواتس أثناء زيارتها الأخيرة لبرلين الأسبوع الماضي فكرة تعيينه وزيراً للدفاع، وأنه عبر عن استعداده لتولي المنصب فور ما يُطلب منه ذلك رسمياً.

ونفى متحدث باسم السفارة الأميركية في برلين لمجلة فوكس علم العاملين بالسفارة بما ذكرته المجلة حول المنصب الجديد للسفير، موضحا أن كواتس عبر لهم في السابق عن رغبته بالاستمرار في العمل بألمانيا إلى حين إجراء انتخابات الرئاسة الأميركية المقررة في نوفمبر القادم.

وكان كواتس اليهودي والمنتمي للحزب الجمهوري من أبرز المرشحين لمنصب وزير الدفاع عقب الانتخابات الرئاسية قبل أربع سنوات لكن الرئيس جورج بوش فضل وقتها اختيار رمسفيلد.

ويأتي الحديث عن تعيين كواتس خلفاً لرمسفيلد متزامناً مع الضغوط الشديدة التي يتعرض لها الأخير حالياً مع استمرار نشر المزيد من الصور حول تفاصيل جرائم التعذيب التي مارستها القوات الأميركية بحق السجناء العراقيين المعتقلين لديها في سجن أبو غريب.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة