واشنطن تسعى لتجديد قرار يستثنيها من المحكمة الجنائية
آخر تحديث: 2004/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/4/1 هـ

واشنطن تسعى لتجديد قرار يستثنيها من المحكمة الجنائية

المحكمة باشرت عملها في لاهاي في وقت سباق من هذا العام (أرشيف-الفرنسية)
تسعى الولايات المتحدة لاستصدار قرار جديد من مجلس الأمن باستثناء قوات حفظ السلام الأميركية من المثول أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وتوقع دبلوماسيون أن تمتنع أربع دول على الأقل هي البرازيل وإسبانيا وألمانيا وفرنسا عن التصويت الذي سيجري غدا، لكن القرار سيحصل على الأصوات التسعة الضرورية لتمريره في مجلس الأمن المكون من 15 دولة.

ورغم أن الاتحاد الأوروبي صدق على المعاهدة التي تشكلت بموجبها المحكمة الجنائية الدولية ويمولها، إلا أنه من المتوقع أن تصوت بريطانيا حليفة الولايات المتحدة لصالح القرار.

وتنص مسودة القرار التي طرحتها الولايات المتحدة أمس على استثناء المسؤولين الأميركيين من التحقيق معهم أو رفع دعاوى ضدهم إذا كان الشخص المعني من دولة لم توقع على معاهدة روما لعام 1998 التي تشكلت بموجبها المحكمة.

وتحاكم المحكمة الجنائية الدولية وهي أول محكمة جنائية دولية دائمة مرتكبي الانتهاكات والإبادة الجماعية وجرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان وباشرت عملها في لاهاي بهولندا هذا العام وتحقق في مذابح الكونغو وأوغندا.

وتقول الولايات المتحدة إنها لن تضع نفسها تحت سلطة محكمة أجنبية لم تخولها السلطة وإن جنودها في الخارج وهم بأعداد كبيرة سيكونون عرضة لدعاوى قضائية تحركها أغراض سياسية.

أما مؤيدو المحكمة فيرون أن هناك ضمانات كافية في تشريعاتها لحماية دول مثل الولايات المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة تحت رئاسة الرئيس السابق بيل كلينتون من بين 135 دولة وقعت المعاهدة، لكن الرئيس الأميركي جورج بوش أعلن بعد توليه عدم التزامه بالمعاهدة.

المصدر : رويترز