مقتل شرطي تايلندي والشرطة تعزز الأمن بالجنوب
آخر تحديث: 2004/5/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/27 هـ

مقتل شرطي تايلندي والشرطة تعزز الأمن بالجنوب

الشرطة والجيش يحاولان حماية المنطقة من أي هجمات محتملة مع بداية العام الدراسي (الفرنسية)
توفي شرطي تايلندي متأثرا بجروحه وأصيب آخر اليوم في واقعتين منفصلتين جنوبي تايلند ذي الغالبية المسلمة. وقد انتشرت قوات مسلحة من الشرطة والجيش لحراسة المدارس من أي هجمات محتملة في أول أيام العام الدراسي الجديد.

وقالت الشرطة إن رجل الأمن توفي في المستشفى بعد ساعات من إصابته برصاصة في رأسه أثناء انطلاقه بدراجته النارية إلى العمل في إقليم فطاني. وفي واقعة منفصلة أطلق مسلحون النار على شرطي آخر كان يعمل في وحدة مكافحة المخدرات في إقليم ناراتيوات.

ووقعت الحادثتان بينما انتشر آلاف الجنود والشرطة حول نحو ألف مدرسة في المنطقة التي سقط فيها ما لا يقل عن 200 قتيل منذ يناير/كانون الثاني الماضي في احتدام أعمال العنف التي ظلت خامدة لأكثر من عقدين. وتعد المدارس التي تديرها الدولة هدفا باعتبارها رمزا للسلطة الحكومية. ويشكو المسلمون من تمييز في المعاملة من جانب الغالبية البوذية.

وكانت انفجارات هزت ثلاثة معابد بوذية في هجمات متعاقبة في ثلاث مناطق بإقليم ناراتيوات أمس، لتزداد حدة التوتر بين الغالبية البوذية والأقلية المسلمة التي تمثل 10% من سكان تايلند.

وقال رئيس الوزراء تاكسين شيناواترا اليوم إن الهجمات على المعابد من تنفيذ "نفس مجموعة المتشددين" التي هاجمت مواقع للشرطة يوم 28 أبريل/نيسان الماضي. وقتلت قوات الجيش والشرطة في تلك الأحداث أكثر من 100 معظمهم من الشبان المسلمين.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: