تقدم المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية جون كيري على الرئيس الحالي الجمهوري جورج بوش في آخر استطلاع للرأي أجري في الولايات المتحدة.

وأظهر استطلاع جديد للرأي أجرته مجلة (تايم) وشبكة (سي إن إن) ونشرت نتائجه أمس الأحد أن 51% من الناخبين المسجلين سيصوتون لصالح سيناتور ماساتشوستس مقابل 45% يعتزمون التصويت لصالح الرئيس الحالي.

وإذا ما أخذ في الاعتبار المرشح المستقل رالف نادر الذي يؤكد أنه مازال في السباق, فإن كيري يتقدم على بوش بـ49% مقابل 44%, بينما سيحصل نادر على 6% من الأصوات.

وأشار استطلاع الرأي إلى أن 41% من الأميركيين يؤيدون عمل بوش في العراق, مقابل 59% في ديسمبر/كانون الأول.

وأجري استطلاع الرأي في 12 و13 مايو/أيار بهامش خطأ قدره 4.1 نقطة وشمل عينة تمثيلية من 1001 أميركي بالغ, بينهم 563 ناخبا مسجلا.

وأظهر استطلاع آخر -أجرته مجلة "نيوزويك" أعلنت نتائجه السبت ويصدر في عدد اليوم- تراجعا متواصلا في شعبية بوش في موازاة تراجع دعم الرأي العام الأميركي للحرب في العراق.

وتدهورت شعبية بوش في استطلاع الرأي هذا إلى 42%, مقابل 49% في استطلاع للرأي سابق نشرته نيوزويك في مطلع نيسان/أبريل.

وقالت المجلة إنها المرة الأولى منذ دخول بوش إلى البيت الأبيض في يناير/كانون الثاني 2001 تكون غالبية من الأميركيين (52%) غير موافقة على إدارة رئيسها.

وبشأن الملف العراقي, تراجع الدعم للحرب في العراق من 44% في مطلع أبريل/نيسان إلى 35%.

المصدر : وكالات