طهران تأمل بأن يصبح ملفها النووي عاديا جدا (رويترز)
أكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن طهران ستسلم في الأيام القليلة القادمة تقريرا كاملا عن أنشطتها النووية للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال الناطق باسم الوزارة حميد رضا آصفي ردا على سؤال عن موعد تسليم التقرير "سيكون الأمر سريعا جدا في الأيام المقبلة". ومضى يقول "نأمل في عدم حصول سوء تفاهم بعد الآن وأن يصبح الملف النووي الإيراني عاديا مجددا".

وكانت طهران قد وقعت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي البروتوكول الإضافي لمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية، ووافقت بذلك على رقابة مشددة أكثر لأنشطتها النووية راضخة بذلك لأحد المطالب الأكثر إلحاحا للمجموعة الدولية منذ أشهر.

وقد قبلت إيران عند التوقيع على عدد من الالتزامات لا سيما تسليم الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا كاملا عن برنامجها النووي.

وحسب المعلومات التي أوردتها صحيفة إيران الحكومية يوم الخميس الماضي فإن طهران سلمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا مفصلا بشأن أنشطتها النووية ردت فيه على أسئلة الوكالة.

غير أن الصحيفة لم تبين بوضوح ما إن كانت هذه البيانات تشكل التقرير الكامل الذي يفترض أن تقدمه طهران للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن برنامجها النووي.

المصدر : الجزيرة + وكالات