اتهامات لقوات حفظ السلام بنشر أفلام إباحية وإهانة العملة الإريترية (رويترز)
حذر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان من تأثير الهجمات الكلامية التي شنتها إريتريا مؤخرا على البعثة الدولية في المنطقة والتي قال إنها قد تحد من فعالية قوات حفظ السلام العاملة هناك.

واتهمت السلطات الإريترية في وقت سابق من الشهر الجاري قوات الأمم المتحدة بنشر أفلام فيديو إباحية وإيواء مجرمين واستخدام العملة المحلية كورق مرحاض.

وقالت قوة حفظ السلام العسكرية والمدنية المؤلفة من 4500 فرد والمعروفة باسم بعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا -يونمي- إنها تحقق في هذه الاتهامات.

ونقل فريد إيكهارد المتحدث باسم أنان انزعاج الأخير "من الاتهامات العلنية التي وجهتها السلطات الإريترية في الآونة الأخيرة ليونمي وموظفيها بالإضافة إلى القيود التي فرضت على عملياتها". واعتبر أن تلك الاتهامات يمكن أن تؤثر على فعالية البعثة في أداء مهماتها.

وعبر المتحدث عن الأمل في قيام كل من إريتريا وإثيوبيا بالتعاون التام مع البعثة الدولية ومساعدتها على إنجاز مهمتها.

وتقوم قوات حفظ السلام منذ أربع سنوات تقريبا بحراسة منطقة عازلة على طول الحدود التي لم يتم ترسيمها بين البلدين اللذين نشبت بينهما حرب حدودية استمرت عامين وأدت إلى قتل 70 ألف شخص.

المصدر : رويترز