تركيا تفضل أن يتم إنتاج معداتها الدفاعية داخليا (أرشيف)
ألغت تركيا ثلاثة استدراجات عروض بمليارات الدولارات لشراء دبابات ومروحيات وطائرات بدون طيار لقطاع الدفاع، مؤكدة أن إنتاجها يجب أن يتم في المصانع التركية.

جاء هذا القرار بعد اجتماع عقده رئيس الحكومة رجب طيب أردوغان مع وزير الدفاع وجدي غونوا وقائد الجيش التركي الجنرال حلمي أوزكوك ومسؤولين عن صناعات الأسلحة الوطنية.

وأكد بيان رسمي بثته وكالة أنباء الأناضول بعد الاجتماع أنه "تقررت تلبية احتياجات القوات المسلحة التركية بنماذج جديدة تعتمد على الإنتاج الداخلي ومشاريع قائمة عبر اللجوء إلى الموارد الوطنية إلى أقصى حد ممكن".

وأوضح البيان أن الشركات التركية وعمليات الشراكة بين هذه الشركات ومجموعات أجنبية ستلقى تشجيعا للمساهمة في هذه المشاريع. ولم يذكر البيان أي تفاصيل إضافية، لكن وكالة الأناضول قالت إن المناقصات الثلاث تبلغ قيمتها مجتمعة 11 مليار دولار.

ويتعلق واحد منها بإنتاج ألف دبابة هجومية بقيمة خمسة مليارات دولار. وتقدمت أربع دول هي ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة وأوكرانيا بعروض في إطاره.

أما الثاني فيتعلق بشراء 145 مروحية هجومية بقيمة خمسة مليارات دولار أيضا. وكانت تركيا اختارت في يوليو/ تموز2000 الشركة الأميركية "بيل هيليكوبتر تكسترون" وكونسورسيوم التي تضم الشركة الروسية "كاموف" والصناعات الجوية الإسرائيلية للتنافس في هذا الطلب. أما العرض الثالث وقيمته مليار دولار فيهدف إلى إنتاج تسع طائرات من دون طيار في تركيا.

المصدر : الفرنسية