واشنطن قلقة من توغل إثيوبي على حدود إريتريا
آخر تحديث: 2004/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/23 هـ

واشنطن قلقة من توغل إثيوبي على حدود إريتريا

أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من توغل مليشيا إثيوبية في منطقة عازلة تشرف عليها الأمم المتحدة بين إثيوبيا وجارتها إريتريا.

ووصفت واشنطن التي دأبت على حث البلدين على تنفيذ اتفاق سلام لترسيم الحدود التوغل بأنه استفزاز لإريتريا.

وفي محاولة لاتخاذ موقف محايد انتقدت الولايات المتحدة أيضا في بيان إريتريا لعرقلتها تحرك وعمل قوات حفظ السلام في المنطقة. وقالت المنظمة الدولية الأسبوع الماضي إن إريتريا احتجزت موظفين للأمم المتحدة وقيدت سفرهم.

وقال مسوؤل في الإدارة الأميركية إن الجانبين كليهما انتهكا مرارا اتفاق السلام بإرسال بعثات استطلاع إلى المنطقة العازلة لكن التوغل الإثيوبي أثار قلقا كبيرا لأنه تسبب في حدوث إطلاق نار.

وقال المسوؤل إن واشنطن تعتقد أن انتهاكات الجانبين هي محاولة لتذكير المجتمع الدولي بأنهما مازالا يحتاجان إلى مساعدة في حل النزاع وليست محاولة لتفجير حرب جديدة. واستدرك بقوله لكن هذا الأسلوب ينطوي على خطر إثارة قتال بين الجانبين.

وكان تعيين الحدود المتنازع عليها التي يبلغ طولها ألف كيلومتر قد أرجئ إلى أجل غير مسمى منذ رفضت إثيوبيا حكما للجنة حدود مستقلة اعتبر أن قرية بادمي جزء من إريتريا.

ومنذ نحو أربعة أعوام تقوم قوات لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة بحفظ الأمن في المنطقة العازلة حول بادمي بعد أن اشتبك البلدان في حرب أودت بحياة 70 ألفا بين عامي 1998 و2000.

المصدر : وكالات