الإسلاميون الأتراك يتظاهرون ضد الولايات المتحدة (الفرنسية)
تظاهر آلاف الأتراك أمس الأحد وسط مدينة إسطنبول احتجاجا على الاحتلال الأميركي للعراق وعلى سوء معاملة المعتقلين العراقيين، مرددين شعارات معادية للولايات المتحدة.

فقد تجمع حوالي 20 ألف شخص في إحدى الساحات بالجانب الأوروبي من مدينة إسطنبول في تظاهرة نظمها حزب ذو توجهات إسلامية, أحرقوا خلالها صورة للرئيس الأميركي جورج بوش. وهتف المتظاهرون بشعارات ضد الولايات المتحدة وإسرائيل فيما أشرفت أعداد كبيرة من الشرطة على التظاهرة التي تفرقت بهدوء.

وكانت أنقرة شهدت تظاهرة السبت أمام سفارة واشنطن هناك للتنديد بمعاملة قوات الاحتلال الأميركي والبريطاني للمعتقلين العراقيين. ولبى المتظاهرون نداء من عدة منظمات غير حكومية تركية إحداها لقدماء المحاربين.

وتسببت الصور التي تظهر الكيفية التي يتم التعامل بها مع معتقلين بيد جنود بريطانيين وأميركيين استياء شديدا في تركيا المسلمة المجاورة للعراق. وأدان قادة سياسيون التصرف "اللاإنساني" و"المخزي" لتلك القوات.

وكانت تركيا وهي الدولة الإسلامية الوحيدة العضو بحلف شمال الأطلسي رفضت السماح لقوات بقيادة الولايات المتحدة باستخدام أراضيها لغزو العراق عام 2003.

المصدر : الفرنسية