تشاندريكا كماراتونغا
أكد رئيس وزراء سريلانكا الجديد ماهيندا راجاباكسي أن الرئيسة تشاندريكا كماراتونغا ستكون مسؤولة عن إحياء محادثات السلام مع متمردي التاميل.

وقال راجاباكسي للصحفيين لدى مغادرته منزله متوجها إلى مراسم أداء اليمين "لابد لها (المحادثات) أن تبدأ في أقرب وقت ممكن" مشددا على الحاجة الملحة للسلام.

وأضاف أن كماراتونغا ستكون مسؤولة عن عملية السلام بعد أن تتولى الحكومة الجديدة السلطة، وذلك بعد أن تحصل على أغلبية في البرلمان المقرر أن ينعقد في 22 أبريل/نيسان. وأضاف أن على الهند أن تضطلع بدور أكبر في محاولة وضع نهاية للصراع الذي أسفر عن سقوط آلاف الضحايا.

وكانت المحادثات المباشرة مع نمور التاميل الذين يقاتلون منذ عقدين لإقامة دولتهم المستقلة شمالي وشرقي الجزيرة قد انهارت في أبريل/نيسان الماضي إلا أن الهدنة التي بدأت منذ عامين ظلت مستمرة.

وسيقود راجاباكسي البالغ من العمر 58 عاما الحكومة بعد أن حصل حزبه تحالف الحرية على 105 من مقاعد البرلمان البالغة 225 مقعدا في الانتخابات التي أجريت يوم الجمعة الماضي.

المصدر : رويترز