ويكرمسينغ وقع اتفاقا لإطلاق النار مع المتمردين قبل عامين (الفرنسية)
أعلن رئيس الوزراء السريلانكي المنتهية ولايته رانيل ويكرمسينغ الذي كان يتحدث للصحفيين اليوم أن محاولة سريلانكا التوصل إلى سلام دائم مع متمردي التأميل قد تتعرض للتهميش.

وعزا ويكرمسينغ ذلك إلى أن الحكومة القادمة لن تتمتع بأغلبية تمكنها من دفع عملية السلام إلى الإمام. وأضاف أنه إذا لم تكن هناك حكومة تتمتع بأغلبية فإن كل شيء سيعاني من مشكلة وسيصبح كل شيء معلق.

وكان ويكرمسينغ وقع اتفاقا لوقف إطلاق النار مع المتمردين خلال العامين اللذين تولى فيهما المنصب.

وحصل الحزب الوطني المتحد الذي يتزعمه ويكرمسينغ على 82 مقعدا مقارنة مع 114 مقعدا في الانتخابات السابقة والتي كانت تمثل أغلبية بمقعدين وتحققت من خلال الائتلاف.

ولكنه لا يرى أن نتيجة الانتخابات تمثل رفضا لعملية السلام، ومن المتوقع أن تعلن كماراتونغا عمن اختارته لتولي منصب رئيس الوزراء في الساعات القادمة.

وتشير كماراتونغا إلى أنها تريد بدء المحادثات مع المتمردين التاميل في أسرع وقت ممكن.

من جانبهم قال نمور التاميل إنهم مستعدون للتحدث مع من يحصل على التفويض وتكون له سلطة التفاوض لينهي بشكل دائم الحرب التي أسفرت عن سقوط 64 ألف قتيل.

المصدر : رويترز