استمرار المواجهات بين الجيش والمتمردين قتل وشرد آلاف الأوغنديين (الفرنسية-أرشيف)
أسفرت اشتباكات بين متمردي أوغندا والقوات الحكومية عن مقتل أربعة جنود واثنين من المدنيين في مخيم للاجئين غربي منطقة ليرا المضطربة في شمال البلاد، حسبما أعلن أحد القساوسة اليوم الاثنين.
وقال متحدث باسم الجيش إن متمردا واحدا قتل ولكنه نفى إصابة أي جنود في القتال الذي وقع في وقت متأخر يوم السبت. وأضاف أن اثنين من المدنيين قتلا.

وذكر شهود عيان أن مجموعة من متمردي جيش الرب للمقاومة حاولت دخول مخيم للاجئين في أوتوال على بعد 40 كلم غربي بلدة ليرا قبل أن يصدها الجيش.

وفي وقت سابق من هذا العام أطلق متمردو جيش الرب للمقاومة النار وأحرقوا أكثر من 300 شخص في أسوأ مذبحة تشهدها أوغندا منذ سنوات.

ويشن جيش الرب للمقاومة بقيادة جوزيف كوني تمردا على الحكومة منذ 17 عاما. ويقول المتمردون إنهم يريدون الإطاحة بالحكومة التي يسيطر عليها الجنوبيون ومنح السلطة لشعب أتشولي في الشمال الذي غالبا ما يذهب أفراده ضحايا لهجمات المتمردين التي تستهدف المدنيين في العادة.

المصدر : رويترز