القبارصة اليونانيون يتظاهرون ضد خطة توحيد الجزيرة
آخر تحديث: 2004/4/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/14 هـ

القبارصة اليونانيون يتظاهرون ضد خطة توحيد الجزيرة

المظاهرة مثلت استفتاء مسبقا برفض خطة الأمم المتحدة لتوحيد الجزيرة (الفرنسية)
احتشد أكثر من خمسة آلاف من القبارصة اليونانيين في العاصمة نيقوسيا أمس السبت في مسيرة ضخمة للتعبير عن رفضهم لخطة الأمم المتحدة لتوحيد الجزيرة المقسمة والتي سيجري التصويت عليها في استفتاء يوم 24 أبريل/ نيسان الحالي.

وحمل المتظاهرون الذين تجمعوا في الساحة الرئيسية بالمدينة لافتات كبيرة كتب عليها "لا لخطة الأمم المتحدة"، ولوحوا بالأعلام القبرصية واليونانية وأعلام الاتحاد الأوروبي.

ونظم التظاهرة "حركة المواطنين" التي شكلت حديثا من مجموعة من الأكاديميين والأساتذة المعارضين لخطة الأمم المتحدة، وكذلك الحزب الاشتراكي وحزب الخضر.

وهذه أول تظاهرة من نوعها تجرى منذ قدم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في سويسرا الأربعاء الماضي خطته النهائية لتوحيد الجزيرة المقسمة بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك.

وكان الرئيس القبرصي اليوناني تاسوس بابادوبولوس ورئيس القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش أعربا عن عدم رضاهما عن نتيجة المحادثات التي جرت في سويسرا، إلا أنهما يتعرضان لضغوط دبلوماسية كبيرة لقبول الخطة.

وتحظى خطة أنان بتأييد دولي وتهدف إلى توحيد الجزيرة قبل انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي في الأول من مايو/ أيار المقبل. وتنص الخطة على إقامة اتحاد كونفدرالي بين القبارصة الأتراك واليونانيين في الجزيرة يسمح لكل من تركيا واليونان بالإبقاء على قوات فيها.

وتسعى إلى المحافظة على التوازن بين المجموعتين رغم الفارق العددي بينهما (625 ألف قبرصي يوناني في مقابل 200 ألف قبرصي تركي) الأمر الذي يثير مخاوف لدى الأتراك من هيمنة اليونانيين سياسيا.

ومن المقرر إجراء استفتاء على الخطة في جمهورية قبرص اليونانية المعترف بها دوليا و"جمهورية شمال قبرص التركية" التي لا تعترف بها سوى تركيا.

المصدر : الفرنسية