قوات أميركية لحفظ السلام في كوسوفو (رويترز-أرشيف)
اقترح مسؤولان كبيران في إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش أمس الخميس في الكونغرس تشكيل قوة أجنبية قوامها 75 ألف رجل تكون قادرة على التدخل السريع للقيام بمهمات حفظ السلام في أنحاء متعددة من العالم.

وقدر مساعد وزير الخارجية ريتشارد أرميتاج أمام لجنة الموازنة في مجلس النواب تكلفة هذا البرنامج الذي يستغرق خمس سنوات بـ"660 مليون دولار" بوجه إجمالي.

أما نائب وزير الدفاع الأميركي بول ولفوفيتز -الذي استمعت إليه اللجنة أيضا- فقد اعتبر أن هذه القوة يمكنها التدخل في بلدان مثل السودان، حيث هجرت الحرب الأهلية عشرات الآلاف من الأشخاص.

أوضح ولفوفيتز أن هذه المبادرة تهدف إلى تدريب قوات بلدان أخرى استعدادا لنشرها في مهمات حفظ السلام كما حدث في ليبيريا أو في هاييتي. واعتبر أن هذه المبادرة من شأنها التقليل بصورة منهجية من الاعتماد على القوات الأميركية للقيام بتلك المهمات وإسنادها بالمقابل إلى قوات من دول أخرى.

غير أن النائب الجمهوري مارك كيرك عبر عن تحفظاته حول هذه المقترحات، وأشار إلى تجارب مماثلة في الماضي كانت مخيبة للآمال. وقال إن الولايات المتحدة أنفقت حوالي 100 مليون دولار منذ 1997 في برنامج التدريب والمساعدة لعمليات التدخل الطارئ في أفريقيا دون جدوى.

المصدر : الفرنسية