ظلت قندهار مسرحا للعديد من أعمال العنف في الآونة الأخيرة (رويترز-أرشيف)
أفاد مصدر عسكري أفغاني بأن قائد فرقة في القوات الموالية للحكومة الأفغانية وخمسة من حراسه قتلوا أمس الخميس في كمين نصبه عناصر من طالبان في ولاية قندهار جنوبي أفغانستان.

وأوضح الجنرال خان محمد القائد العسكري للولاية أن قائد الفرقة السابعة عبد الرازق قتل وحراسه في الكمين عندما كان عائدا إلى منزله في إقليم بنجوايي الذي يبعد 30 كلم غرب قندهار.

واتهم خان محمد حركة طالبان وحلفاءها في تنظيم القاعدة بالوقوف وراء الهجوم، مشيرا إلى أن قواته تنفذ عمليات في المنطقة بحثا عن المطلوبين.

وقد كانت قندهار -معقل طالبان السابق ومقر زعيمها الملا محمد عمر- مسرحا لسبع عمليات عسكرية على الأقل خلال الأسبوعين الماضيين.

وقتل موظفان في منظمة أفغانية غير حكومية وجندي الاثنين في هجوم شنه عناصر من طالبان على كبرى مدن إقليم بنجوايي. واستهدف المهاجمون المقر العام للشرطة المحلية ومكاتب منظمة تنسيق الأغذية الإنسانية غير الحكومية.

المصدر : الفرنسية