جون نيغروبونتي
أعربت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي أمس الخميس عن موافقتها على اختيار البيت الأبيض جون نيغروبونتي ليشغل منصب أول سفير أميركي لدى العراق بعد تسليم السيادة للعراقيين المقرر يوم 30 يونيو/ حزيران المقبل.

وقال متحدث باسم زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ السيناتور بيل فيرست إنه لم تصدر أصوات معارضة داخل اللجنة، وإن الديمقراطيين والجمهوريين أعربوا عن رغبتهم في تثبيت نيغروبونتي في منصبه الجديد على وجه السرعة.

وأضاف المتحدث أنه من المتوقع أن ينظر المجلس بأكمله في ترشيح نيغروبونتي الذي يشغل حاليا منصب سفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة الأسبوع القادم.

ومن المتوقع أن يصبح نيغروبونتي أرفع مسؤول أميركي في العراق بعد أن تسلم سلطات الاحتلال الكثير من السلطات إلى حكومة عراقية انتقالية.

كما يتوقع أن تصبح السفارة الأميركية الجديدة في بغداد أكبر سفارة أميركية في العالم، وستتولى مهمة حساسة للتعامل مع حكومة انتقالية ذات سلطات محدودة إلى حين إجراء انتخابات في العام القادم.

وقال نيغروبونتي إن منصبه الجديد سيكون "مختلفا اختلافا جوهريا" عن دور الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر، مشيرا إلى أن دوره سيكون داعما وليس قياديا.

المصدر : رويترز