أصيب أربعة طلاب بجروح بعد أن ألقى مهاجمون قنبلة يدوية على حرم الجامعة الرئيسية بالعاصمة أديس أبابا.

وقال المسؤولون الإثيوبيون إنهم يشتبهون في إن متمردي جبهة تحرير أورومو هم الذين شنوا الهجوم الذي جاء بعد انفجار قنبلة في مدرسة في ولاية أوروميا الجنوبية أصيب فيه 18 طالبا في وقت سابق من الشهر الجاري.

وشهدت إثيوبيا سلسلة من التفجيرات خلال الثمانية عشر شهرا الأخيرة، ألقت الحكومة باللوم في غالبية هذه الهجمات على جبهة تحرير أورومو التي نفت بدورها هذه الاتهامات.

ويقاتل متمردو جبهة أورومو من أجل استقلال منطقة أوروميا عن حكومة أديس أبابا منذ عام 1993.

المصدر : رويترز