سكوتلنديارد في ليبيا للتحقيق بمقتل الشرطية فليتشر
آخر تحديث: 2004/4/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/13 هـ

سكوتلنديارد في ليبيا للتحقيق بمقتل الشرطية فليتشر

عززت زيارة توني بلير لمعمر القذافي مجالات التعاون الأمني بين البلدين (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت الشرطة البريطانية أن أربعة عناصر في شرطة مكافحة الإرهاب سكوتلنديارد غادروا اليوم إلى ليبيا من أجل التحقيق في مقتل الشرطية إيفون فليتشر التي لقيت مصرعها أمام السفارة الليبية في لندن عام 1984.

ورفض المتحدث باسم سكوتلنديارد الإدلاء بإيضاحات بشأن مدة بقاء المحققين البريطانيين هناك، كما لم يتم كشف أي تفصيل يتعلق بالأشخاص الذين يمكن أن يتم استجوابهم.

وأوضح قائد شرطة سكوتلنديارد جون ستيفنز الأسبوع الماضي أنه ستتم ملاحقة الشهود الذين لم يتم استجوابهم حتى الآن وسيجري العمل على إحالة المسؤولين إلى القضاء البريطاني.

ويقول المحققون البريطانيون إن الرصاصة التي قتلت الشرطية التي كانت تراقب احتجاجا ليبيا سلميا أطلقت من السفارة الليبية, مشيرة إلى أن مطلق النار قد يكون غادر الأراضي البريطانية مستفيدا من الحصانة الدبلوماسية.

يذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين طرابلس ولندن قطعت بعد مقتل الشرطية في 1984. ولكنها أعيدت عام 1999 بعدما أقرت ليبيا بمسؤوليتها في القضية ووافقت على دفع تعويض لعائلة الضحية.

ويعتقد أن زيارة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في 25 مارس/آذار الماضي لطرابلس ولقاءه الزعيم الليبي معمر القذافي فتحا مجالا للتعاون الأمني.

المصدر : وكالات