تقارب حظوظ بوش وكيري في استطلاعات الرأي
آخر تحديث: 2004/4/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/2/13 هـ

تقارب حظوظ بوش وكيري في استطلاعات الرأي

جورج بوش يلوح لمؤيديه في حفل لجمع الأموال لحملته الانتخابية بالعاصمة (رويترز-أرشيف)
أظهرت استطلاعات الرأي في الولايات المتحدة أن المنافسة بلغت أشدها بين الرئيس الحالي المرشح جورج بوش وخصمه الديمقراطي جون كيري رغم الانتقادات والاتهامات بالإهمال الموجهة إلى سياسة بوش في مكافحة الإرهاب.

فقد أشارت آخر تلك الاستطلاعات إلى أن الفارق أصبح بسيطا بين المرشحين, بعد أن كان كيري يتقدم على بوش في مطلع مارس/آذار الماضي مستفيدا من الدفع الناتج عن انتصاره في الانتخابات الحزبية الديمقراطية.

ولم يكن للكتاب الذي أصدره المسؤول السابق عن مكافحة الإرهاب في البيت الأبيض ريتشارد كلارك واتهم فيه بوش بالإهمال إزاء التهديد الإرهابي قبل هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001, تأثير كبير على ثقة الأميركيين في الرئيس بهذا الشأن.

جون كيري (رويترز-أرشيف)
ويرجح المحللون أن يكون للوضع الاقتصادي تأثير حاسم على خيار الناخبين أكثر من المسألة العراقية أو مكافحة الإرهاب. وأعلنت الجمعة الماضية حصيلة الوظائف التي أنشئت خلال مارس/ آذار وبلغت 308 آلاف وظيفة, متخطية بفارق كبير التوقعات, فجاءت في الوقت المناسب بالنسبة للرئيس الجمهوري الذي يواجه حملة انتقادات تأخذ عليه سياسته الاقتصادية.

في حين أن حملة الإعلانات التلفزيونية التي أطلقها كيري الجمعة في 17 ولاية للتنديد بعمليات نقل مراكز الشركات الأميركية, جاءت في توقيت غير مناسب, مع أن هذا الموضوع يعتبر من أفضل أسلحته في حملته الانتخابية.

وفي المقابل, فإن سلسلة الإعلانات التلفزيونية التي أطلقها فريق بوش ضد كيري مطلع مارس/آذار في 17 ولاية تعتبر حاسمة للفوز في الانتخابات الرئاسية, أعطت ثمارها وانعكست سلبا على صورة المرشح الديمقراطي برأي الخبراء والصحافة الأميركية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية
كلمات مفتاحية: