الليكود يصوت على عرض الخطة للاستفتاء داخل الحزب وسط معارضة عدد من قياداته (الفرنسية)
حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون اليوم الخميس أعضاء حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه من رفض خطته للانسحاب من غزة أثناء الاستفتاء الداخلي المقرر إجراؤه الأحد المقبل.

وقال شارون عبر الإذاعة العامة وإذاعة الجيش الإسرائيلي "لا يجوز أن تكونوا معي وضد خطتي. فمن يثق بي يجب أن يصوت لخطتي", لكنه لم يهدد بالاستقالة في حال رفض الخطة.

يأتي ذلك بعد أن أفاد استطلاعان للرأي نشرا اليوم في إسرائيل أن غالبية أعضاء حزب الليكود تعارض خطة شارون للفصل مع الفلسطينيين, مما يدل على انقلاب في التوجه الداخلي للحزب قبل ثلاثة أيام من استفتاء في صفوفه حول الخطة.

فقد أظهر استطلاع نشرت نتائجه صحيفة يديعوت أحرونوت أن 47% من أعضاء الليكود يعارضون الخطة مقابل 39% من المؤيدين, فيما لم يتخذ 14% قرارا بعد.

وأشار استطلاع آخر نشرت نتائجه صحيفة معاريف أن 45% من أعضاء الليكود يعارضون الخطة مقابل 42% من المؤيدين بينما لا يزال الباقون مترددين.

وكانت استطلاعات الرأي حتى الأسبوع الماضي تشير خلافا لذلك إلى تأييد غالبية نسبية لخطة شارون. ومن المقرر أن يوجه شارون نداء من أجل كسب تأييد الحزب عبر الإذاعة الإسرائيلية في وقت لاحق اليوم.

وتنص الخطة الأحادية الجانب على انسحاب من قطاع غزة وإخلاء المستوطنات اليهودية الـ21 القائمة فيه وكذلك إخلاء أربع مستوطنات معزولة في الضفة الغربية.

ومن المقرر أن يجري استفتاء لأعضاء حزب الليكود البالغ عددهم مائتي ألف شخص حول الخطة الأحد المقبل.

المصدر : وكالات