قررت السلطة القضائية في إيران حظر تعذيب الموقوفين الذي تقول جماعات حماية حقوق الإنسان إن المنظمات الأمنية بإيران تستخدمه عادة لانتزاع اعترافات.

وقد أمر رئيس السلطة القضائية محمود هاشمي شهرودي في تعليمات وجهها إلى الأجهزة القضائية والشرطة والقوى الأمنية بالامتناع عن عصب عيون المشتبه فيهم أو تقييد أطرافهم أو إهانتهم، وقال "أي تعذيب لانتزاع اعتراف محظور والاعترافات التي تنتزع عن طريق التعذيب ليست قانونية أو مشروعة".

وشدد الشهرودي في تعليماته المؤلفة من 15 نقطة على ضرورة التعامل بمبدأ افتراض براءة المتهم واحترام الشرعية وحق الموقوفين في تعيين محامين، وعارض سوء استخدام السلطة والاعتقال التعسفي.

يذكر أن الدستور الإيراني يحظر اللجوء إلى التعذيب، ولكن على أرض الواقع يشكو العديد من المعتقلين من سوء المعاملة والمضايقات والاعتقال دون السماح لهم بالاتصال بمن هم في الخارج.

المصدر : وكالات