عناصر قوات خاصة يقومون بدورية جنوبي تايلند (الفرنسية-أرشيف)
لقي 58 شخصا على الأقل مصارعهم وقتل شرطي تايلندي في مواجهات هي الأعنف مع رجال الشرطة في المقاطعات الجنوبية ذات الأغلبية المسلمة في تايلند.

وأفادت مصادر رسمية هناك بأن المواجهات حصلت بعد أن نفذت عناصر مسلحة اليوم هجمات منسقة ضد مواقع يتمركز فيها رجال الشرطة في المنطقة.

وقال مسؤول في الشرطة إن قوات الأمن اشتبكت مع مجموعة مسلحة شنت هجمات على 10 مواقع في ثلاث مقاطعات هي يالا وباتاني وسونغلا. وأوضح أن المهاجمين استهدفوا مقار للشرطة ونقاطا للتفتيش.

وقال حاكم إقليم يالا بونياسيد سوانارات إن الشرطة قتلت بالرصاص ما لا يقل عن 45 شخصا بعد أن نفذوا سلسلة من الهجمات على مراكز الشرطة أسفرت عن مقتل جندي واحد.

وفي إقليم باتاني القريب قال رئيس الشرطة بايتون باتانسبون إن ما لا يقل عن 13 مهاجما قتلوا أيضا رميا بالرصاص عندما هاجموا ثلاثة مواقع أمنية مما أسفر عن مقتل جندي ورجلي أمن.

وقد حملت السلطات في بانكوك مسؤولية الهجمات لمن وصفتهم بالعصابات المحلية "التي تحاول أن تستغل الشباب في المنطقة".

المصدر : وكالات