مؤتمر لمكافحة تصاعد معاداة السامية في أوروبا
آخر تحديث: 2004/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/9 هـ

مؤتمر لمكافحة تصاعد معاداة السامية في أوروبا

الألماني فيشر (يمين) والأميركي باول من ضمن المشاركين في المؤتمر (الفرنسية-أرشيف)
يعقد اليوم في برلين مؤتمر للبحث في وسائل مكافحة ما يسمى بمعاداة السامية، وذلك بعد شهر من نشر تقرير للاتحاد الأوروبي يشير إلى تصاعد هذه الظاهرة في القارة خلال العام الماضي.

وذكر المتحدث باسم منظمة الأمن والتعاون في أوروبا كيث جينسان أن المؤتمر الذي يلي اجتماعا عقد بفيينا في يونيو/حزيران 2003، يهدف إلى تحقيق أمرين هما "عرض المشكلة التي تطرحها معاداة السامية بكل أشكالها وتعريف الدول الأعضاء بأفضل الوسائل لمكافحتها". وأشار في هذا المجال خصوصا إلى أهمية التعليم والمتابعة الإحصائية.

وسيشارك في المؤتمر الذي تعقده الدول الـ55 الأعضاء في المنظمة حوالي 500 مسؤول بينهم وزراء الخارجية الأميركي كولن باول والألماني يوشكا فيشر والبلغاري سولومون باسي الذي يتولى رئاسة المنظمة.

كما سيحضره ممثلون عن المجتمع المدني مثل سيمون فيل ومسؤولون من الفاتيكان والكنيسة الأرثوذكسية و"مراقبون" بينهم الرئيس الإسرائيلي موشي كاتساف.

وستتناول المناقشات أربعة مواضيع رئيسية هي "قمع معاداة السامية" وتشجيع التسامح ودور التعليم ودور وسائل الإعلام بما في ذلك شبكة الإنترنت.

وقد تم اتخاذ إجراءات أمنية مشددة في العاصمة الألمانية، حيث نشر حوالي 15 ألف شرطي بهذه المناسبة. ونقلت الشرطة تعزيزات من مناطق ألمانية أخرى لضمان أمن المجتمعين.

يذكر أن تقريرا للمركز الأوروبي لمراقبة الظواهر العنصرية أكد أن "معاداة السامية" ظهرت بأشكال متعددة في خمس دول بالاتحاد الأوروبي (بلجيكا وفرنسا وألمانيا وهولندا وبريطانيا) عامي 2002 و2003، موضحا أنها مرتبطة بتصاعد الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

المصدر : الفرنسية