تعزيز أمن المنشآت النووية الأميركية يحتاج لخمس سنوات
آخر تحديث: 2004/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/9 هـ

تعزيز أمن المنشآت النووية الأميركية يحتاج لخمس سنوات

مركز لمعالجة النفايات النووية في نيفادا(الفرنسية-أرشيف)
توقع مسؤول في لجنة تحقيق بالكونغرس الأميركي أمس أن يستغرق تعزيز أنظمة الدفاع عن المنشآت النووية الأميركية ضد اعتداءات إرهابية محتملة, وقتا طويلا.

ورجح روبن نازارو عدم قدرة وزارة الطاقة- المكلفة بإدارة المواقع النووية- على تحقيق أهدافها بتطبيق كامل لكل الإجراءات" المخصصة لحماية المنشآت النووية " بحلول بداية عام 2006". وأضاف أن الأمر في بعض المنشآت قد يستغرق خمس سنوات.

واعتبر أن هذا التأخير قد يقود إلى احتمال سحب البلوتونيوم واليورانيوم المخصب من بعض المواقع لجمعه في مواقع أخرى تعتبر أكثر أمنا.

ويرأس نازارو فريقا من الخبراء كلف بدراسة التقرير السري الذي وضعته وزارة الطاقة عام 2003 بهدف تعزيز حصانة المنشآت النووية في مواجهة اعتداءات إرهابية.

ويحذر تقرير وزارة الطاقة المسؤولين الأمنيين من احتمال سيطرة مجموعة إرهابية على موقع نووي وقيامها بتصنيع قنبلة داخله بشكل بدائي وتفجيرها في الموقع.

وأقر مدير الوكالة الفدرالية المكلفة بالأمن النووي لينتون بروكس أمام اللجنة النيابية بوجود خطر إلا أنه أكد عدم احتمال وقوع "أي سلاح نووي أو مادة نووية خاصة أو مصنفة سرية في المنشآت النووية في أيدي "إرهابيين".

المصدر : الفرنسية