قم أعلنت التأهب استعدادا للجهاد (الجزيرة)
بدأت الحوزة العلمية في مدينة قم الإيرانية التحرك نحو تصعيد مواقفها ضد الاحتلال الأميركي للعراق، خاصة بعد أن بدأت القوات الأميركية تهدد باجتياح مدن النجف وكربلاء والكوفة حيث المراقد الشيعية المقدسة.

وقررت الحوزة التوقف عن دروسها في جميع المدن الإيرانية احتجاجا على التطورات التي وصفتها بالخطيرة في العراق.

وكانت التجمعات التي نظمتها الحوزة أعلنت التأهب استعدادا للجهاد في حال استمرار استفزاز الشيعة من خلال الدخول إلى الأماكن المقدسة في العراق.

وقال اتحاد المحاضرين في المعاهد الدينية بقم في بيان إنه "بعد أكثر من عام على غزو العراق واحتلاله بقيادة الأميركيين والبريطانيين بذرائع لا أساس لها مثل نزع سلاح العراق وحماية حقوق الشعب فإنهم يرتكبون جرائم جديدة كل يوم".

وحذر رجال الدين الإيرانيون قوات الاحتلال في العراق من مهاجمة المدن الشيعية في العراق. وقالوا إن "العالم الإسلامي والمعاهد الدينية بشكل خاص لن تتحمل أي هجوم أو إهانة للمناطق المقدسة وكبار رجال الدين والمواطنين في المدن العراقية المقدسة".

من جهة أخرى وردا على سؤال لمراسل الجزيرة حول التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية كولن باول والمتعلقة بالاحتفاظ ببعض السلطات خلال تسليم السلطة للعراقيين، قال نائب الرئيس الإيراني محمد علي أبطحي إن الولايات المتحدة سترتكب خطأ آخر إذا لم تسلم السلطة كاملة للعراقيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات