أسير لبناني يقبل ولديه عقب إطلاقه وفق اتفاق المرحلة الأولى (الفرنسية)
قال رئيس الأركان الإسرائيلي موشي يعالون إن تقدما أحرز في المرحلة الثانية من عملية تبادل الأسرى مع حزب الله.

وأعرب يعالون عن أمله في أن يفضي هذا التقدم إلى الكشف عن مصير الطيار الإسرائيلي المفقود رون أراد الذي أسقطت طائرته فوق جنوب لبنان عام 1986.

وتركز المرحلة الثانية من الاتفاق على حصول إسرائيل على معلومات عن مصير أراد مقابل الإفراج عن الأسير اللبناني سمير القنطار الذي أصدرت محكمة إسرائيلية بحقه حكما بالسجن مدته 542 عاما عام 1980 بزعم التسلل إلى منتجع في شمالي إسرائيل وقتل عالم إسرائيلي وابنته ورجل شرطة.

وأفرجت السلطات الإسرائيلية في المرحلة الأولى من الاتفاق الذي تم التوصل إليه بوساطة ألمانية في يناير/كانون الثاني الماضي, عن 400 فلسطيني وحوالي 30 عربيا وألماني واحد مقابل الإفراج عن رجل الأعمال الإسرائيلي ألحنان تننباوم ورفات ثلاثة جنود إسرائيليين.

وأثارت عملية تبادل الأسرى حينذاك جدلا في إسرائيل، حيث استنكر بعضهم إطلاق هذا العدد الكبير من المعتقلين العرب مقابل رجل أعمال مثير للشكوك ورفات ثلاثة جنود.

المصدر : الجزيرة + وكالات