جنود إندونيسيون ينتشرون في أمبون للسيطرة على الوضع بالمدينة (الفرنسية)
قتل عشرة أشخاص على الأقل وأصيب عشرات آخرون بجروح في مواجهات اندلعت صباح اليوم بين مسلمين ومسيحيين في مدينة أمبون عاصمة جزر الملوك المضطربة شرق إندونيسيا.

وقال شهود عيان إن عدة منازل ومبان -بينها مبنى للأمم المتحدة- أحرقت أثناء المواجهات, مشيرين إلى أن مسلحين بسواطير وحراب كانوا منتشرين في شوارع المدينة. وقال موظف أممي إنه لا يستطيع الاقتراب من مكتب المنظمة الدولية بسبب المعارك.

كما دارت اشتباكات قرب مكتب الحاكم الإقليمي للأرخبيل، في حين فر مسلمون من أحياء يسكنونها قريبة من الأحياء المسيحية. وكانت أصوات إطلاق الرصاص والانفجارات مسموعة في المدينة بعد الظهر.

وبدأت المواجهات عندما أراد مسيحيون التظاهر إحياء للذكرى الـ54 لإعلان جمهورية جنوب جزر الملوك عام 1950 من جانب مؤيدين للاستقلال في هذه المنطقة. وتم على الأثر تراشق بالحجارة بينهم وبين المسلمين فتدخلت الشرطة، إلا أن المواجهات تطورت إلى الأسوأ.

وتعتبر هذه أسوأ أعمال عنف في أمبون منذ إبرام اتفاق سلام عام 2002 وضع حدا لنزاع بين المسيحيين والمسلمين أسفر عن سقوط 5000 قتيل على الأقل ونزوح نصف مليون شخص في هذا الأرخبيل منذ بداية العام 1999.

المصدر : وكالات