القوات الفلبينية تعتقل أحد الناشطين الإسلاميين

كشفت السلطات الفلبينية عن اعتقال قوات الأمن أربعة أشخاص يشتبه بانتمائهم إلى جماعة مسلحة وصفتها بالإرهابية.

وتمت الاعتقالات الأسبوع الماضي عند نقطة تفتيش عسكرية في جزيرة مينداناو بجنوب الفلبين.

وقال قائد الجيش في مينداناو الجنرال روي كيامكو في بيان إن المعتقلين الأربعة ينتمون إلى خلية تابعة لجبهة مورو الإسلامية، كانت قد شاركت في عدة هجمات سابقة لتفجير أهداف مختلفة في مينداناو.

وأكد المتحدث باسم جبهة مورو الإسلامية عيد كبالو بأن ثلاثة من المعتقلين الأربعة هم من نشطاء الجبهة، لكنه نفى أنهم كانوا يخططون لأعمال تفجيرية، واستبعد ان تؤثر مثل تلك الاعتقالات على استئناف مفاوضات سلام رسمية بين الحكومة الفلبينية والجبهة في كوالالمبور من المقرر أن تتم خلال أيام.

وتأتي هذه الاعتقالات قبل أيام من الانتخابات العامة المزمعة في العاشر من مايو/ أيار القادم، التي تتطلع فيها الرئيسة غلوريا أرويو للفوز بفترة رئاسية ثانية. وتعد أرويو من أقوى حلفاء واشنطن في حربها ضد الإرهاب.

المصدر : رويترز