موغابي شن حملة لمكافحة الفساد بعد أسوأ أزمة اقتصادية تواجهها بلاده (أرشيف-رويترز)

اعتقلت الشرطة في زيمبابوي وزير المالية كريس كورونيري بتهمة الاتجار غير القانوني في العملات الأجنبية.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الوزير اعتقل في وقت مبكر أمس السبت وإنه قد يواجه تهما بالفساد.

ويعد كورونيري (54 عاما) العضو في اللجنة المركزية لحزب (زانو) الحاكم، أول مسؤول كبير في حكومة الرئيس روبرت موغابي يعتقل في إطار حملة على الفساد أعلن عنها موغابي في يناير/ كانون الثاني الماضي بينما تواجه البلاد أسوأ أزمة اقتصادية منذ استقلال البلاد عام 1980.

وجاء إلقاء القبض على كورونيري – الذي نفى في السابق ارتكابه لأية أخطاء- في هراري بعد نشر صحيفة من جنوب أفريقيا تحقيقا عن استثمارات للوزير في مدينة كيب تاون.

وتقول الشرطة إن الاتهامات تتعلق بتعامل غير قانوني للوزير -الذي تقلد منصبه في فبراير/ شباط الماضي بعد أن كان نائبا لوزير المالية- على مدى العامين الماضيين بعملات أجنبية بما يزيد عن ستة مليارات دولار زيمبابوي
(1.38 مليون دولار أميركي).

تجدر الإشارة إلى أن السلطات في زيمبابوي اعتقلت عددا من المسؤولين والأعضاء في الحزب الحاكم خلال الأشهر القليلة الماضية في إطار حملة مكافحة الفساد، في حين فر العديد من رجال الأعمال خارج البلاد خوفا من الاعتقال.

المصدر : وكالات