إسرائيل لا تملك خطة وشيكة لاغتيال عرفات
آخر تحديث: 2004/4/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/6 هـ

إسرائيل لا تملك خطة وشيكة لاغتيال عرفات

نصائح لشارون بإبعاد عرفات إلى قطاع غزة بدلا من قتله (رويترز)

أكد نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أنه لا يوجد لدى الحكومة الإسرائيلية خطة وشيكة للمساس بحياة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وقال أولمرت في تصريح للإذاعة الإسرائيلية إن رئيس الوزراء أرييل شارون "لا يعتزم تنفيذ شيء هذا الأسبوع أو اليوم أو غدا".

من جانبه وصف الوزير بلا حقيبة جدعون عزرا تهديدات شارون باغتيال عرفات بأنها ليست عملية، وقال في حديث إذاعي إن شارون أراد من وراء هذه التهديدات أن يبلغ عرفات بأنه ما زالت أمامه فرصة أخيرة للقضاء على المقاومة الفلسطينية.

لكن زعيم حزب العمال الإسرائيلي المعارض شمعون بيريز أعرب عن أسفه لإطلاق شارون تهديداته الأخيرة ضد عرفات، وقال إنها "جمعت الفلسطينيين حول عرفات وحشدت الأميركيين تأييدا لحصانته". وفي المقابل رحب بيريز بفكرة نقل عرفات قسريا إلى قطاع غزة وقال "إنها فكرة جيدة".

وكان شارون قد أكد في مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي أنه أصبح في حل من تعهداته التي أعطاها للرئيس الأميركي جورج بوش بعدم المس بحياة عرفات، غير أن واشنطن رفضت تهديدات شارون وحثته على ضرورة الالتزام بوعوده.

آلاف الفلسطينيين احتشدوا حول عرفات تعبيرا عن تضامنهم معه (الفرنسية)
ورأى سياسيون إسرائيليون أن شارون يريد في الواقع من وراء تهديداته تمهيد الطريق لإبعاد عرفات إلى قطاع غزة في إطار خطته الأحادية الجانب بالانسحاب من غزة.

وعلى العكس من أصداء الترحيب التي أعقبت تهديدات شارون لعرفات داخل إسرائيل وتحديدا داخل حزب الليكود الذي يتزعمه شارون، جاءت ردة الفعل العالمية معارضة وتطالبه بالوفاء بالتزاماته وتعهداته بعدم المس بحياة عرفات.

وفي هذا الإطار انضم رئيس الوزراء الإسباني الجديد إلى قائمة المسؤولين الغربيين الذين انتقدوا هذه التهديدات. وأعرب خوسيه ثاباتيرو الذي يزور المغرب عن اعتقاده بأن مثل هذه التهديدات ستقود المنطقة إلى مزيد من التوتر.

وكانت مدينتا رام الله والبيرة قد شهدتا أمس مسيرات جماهيرية واسعة تأييدا للرئيس عرفات واحتجاجا على تهديدات شارون، كما أكد عرفات خلال خطاب مقتضب ألقاه أمام الآلاف الذين احتشدوا أمام مقره الرئاسي في رام الله عدم خشيته من تهديدات شارون، وأنه يعتبر نفسه مشروع شهيد.

تطورات ميدانية
وميدانيا أطلق فلسطينيون قذائف هاون على مستوطنة في قطاع غزة أدت إلى إصابة إسرائيليين اثنين صباح اليوم، كما ألحقت أضرارا كبيرة بمنزلين في المستوطنة.

مصور صحفي أصيب في هجوم للاحتلال على الضفة الغربية (الفرنسية)
ومن جهة أخرى أعلن مصدر عسكري إسرائيلي اعتقال ستة فلسطينيين في الضفة الغربية صباح اليوم، قال إن أربعة منهم كانوا مطاردين.

وكانت قوات إسرائيلية خاصة ممن يسمون بوحدات المستعربين اغتالت أربعة نشطاء فلسطينيين وأصابت آخر بجروح خطيرة في مدينة جنين بالضفة الغربية أمس السبت. كما أصيب مراسل الجزيرة في المدينة علي السمودي ومصور وكالة أنباء رويترز برصاص الاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات