مؤتمر صحفي لخرازي مع وزير الخارجية البريطاني جاك سترو في لندن (الفرنسية)

وصفت إيران اتهام الرئيس الأميركي جورج بوش لها بمحاولة تطوير أسلحة نووية سرا بأنها "لا أساس لها".

وقال وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي إن "إيران ليس لديها أي خطة على الإطلاق لإنتاج أسلحة نووية" وإن مثل تلك الخطة "ليست جزءا من إستراتيجيتنا الأمنية".

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن خرازي قوله في مقابلة أجرتها معه في لندن أمس -بعد التقائه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ووزير الخارجية جاك سترو- أن إيران ستواصل التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة وحلفاء طهران الأوروبيين.

وكانت بريطانيا وفرنسا وألمانيا أقنعت إيران العام الماضي بالتعهد باقتصار برنامجها على الأغراض المدنية وقالت طهران بدورها إن تلك الدول وعدت بتقديم المساعدة لها في تطوير ذلك البرنامج.

وقال خرازي "نتوقع من الدول الأوروبية الالتزام بتعهداتها حتى تكون الثقة المتبادلة مسألة ثنائية". وأكد ضرورة اتخاذ الدول الأوروبية إجراءات ملموسة للإيفاء بتلك الالتزامات.

وكان بوش حذر الأربعاء من أن بلاده "لن تتحمل" امتلاك إيران سلاحا نوويا. وقال خلال الحفل السنوي لجمعية الصحف الأميركية إن "تطوير أي أسلحة نووية من قبل إيران أمر لا يمكن قبوله كما لا يمكن السماح بأن يكون لها برنامج نووي، وإذا كان الأمر غير ذلك فسنتعامل مع الأمر بدءا من اللجوء إلى الأمم المتحدة".

وأضاف "إنه أمر لا يمكن قبوله من أجل السلام والاستقرار في الشرق الأوسط لاسيما أن هدفهم المعلن هو تدمير إسرائيل".

المصدر : وكالات