منظمات حقوق الإنسان أكدت أن معتقلي غوانتانامو يلقون معاملة سيئة (رويترز)
أفلتت الولايات المتحدة من اتهامها أمام لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بشأن معاملتها لمعتقلي غوانتانامو بعدما تراجعت كوبا عن طلب التصويت على قرار في هذا الشأن.

وكان مشروع القرار الذي تقدمت به هافانا يطلب من الولايات المتحدة توضيح ظروف عيش نحو 600 معتقل والوضع القانوني لسجنهم من دون محاكمة -بعضهم منذ أكثر من سنتين- في قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا.

ويطلب مشروع القرار الكوبي من واشنطن السماح لخبراء من الأمم المتحدة في مجال التعذيب والاعتقال التعسفي بزيارة غوانتانامو.

وقال ناطق باسم الأمم المتحدة إنها المرة الأولى التي تستهدف فيها الولايات المتحدة بمشروع قرار في لجنة المنظمة الدولية لحقوق الإنسان التي تختتم دورتها الستين الجمعة.

وأوضحت الممثلية الكوبية في اللجنة أن هافانا تخلت عن المطالبة بالتصويت بعد التهديد بعرض "مذكرة عدم تحرك" من قبل الولايات المتحدة وحلفائها بالتواطؤ مع الاتحاد الأوروبي ودول أميركية لاتينية مختلفة.

وتسمح مذكرة عدم التحرك عند اعتمادها بتعطيل مناقشة مشروع قرار أمام لجنة حقوق الإنسان. لكن الممثل الكوبي قال إن بلاده تحتفظ بحق العودة إلى هذا الملف خلال الدورات المقبلة للجنة حقوق الإنسان.

المصدر : الجزيرة + وكالات