تكنولوجيا الانتخابات الهندية
آخر تحديث: 2004/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/4/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/2 هـ

تكنولوجيا الانتخابات الهندية

نجحت الهند في التوصل إلى اختراع يمكن من إجراء كافة أنواع الانتخابات إلكترونيا حيث يصوت الناخبون بالضغط على زر فقط بعد تزويد الجهاز بأسماء ورموز المرشحين قبل أن يباشر الجهاز فرز الأصوات وعدها.

واخترعت الجهاز شركة بهارات الهندية ومقرها في مدينة بنغلور الجنوبية وتتطلع الشركة بعد نجاحها في الانتخابات الهندية إلى الأسواق العالمية لترويج الجهاز مستندة في ذلك إلى تمكين مئات ملايين الناخبين الهنود من الإدلاء بأصواتهم بسهولة واضعين في الاعتبار انتشار الأمية في أوساط الهنود كما أنه نجح في عمليات الفرز بصورة منقطعة النظير.

ويدخل الناخب غرفة صغيرة تحتوي على جهاز إلكتروني ليضغط على أحد الأزرار المرسوم داخل كل منها الرمز الانتخابي لأحد المرشحين وتنتهي عملية الاقتراع.

وقد أغرى الاستخدام المكثف للجهاز في الهند دول جنوب شرق آسيا بطلب نماذج منه لتجريبه في كل من سريلانكا وماليزيا وسنغافورة حيث طورت الشركة نماذج تتلاءم مع الانتخابات في كل دولة.

وتتم برمجة الجهاز ليواكب أنواعا مختلفة من الانتخابات سواء كانت برلمانية أو رئاسية أو بلدية ويمكن استخدامه أيضا في انتخابات الجامعات والنقابات، وفضلا عن ذلك فللجهاز القدرة على حفظ البيانات في ذاكرة خاصة لفترة تتراوح بين 15 و 20 سنة.

وكانت الحكومة الهندية طلبت 1.07 مليون جهاز من بهارات وشركة أخرى في حيدر آباد لاستخدامها في 700 ألف مركز انتخابي موزعة على 543 دائرة انتخابية.
واضطرت الشركة إلى العمل على مدار اليوم لمدة 40 يوما واستخدمت 200 مهندس من أجل الوفاء بالتزامها مع الحكومة الهندية.

ويحسب للجهاز الجديد أنه يمكن ستة أشخاص من التصويت كل دقيقة فضلا عن تسريعه إعلان النتائج ويستوعب كل جهاز من 3500 إلى 4000 صوت و64 مرشحا كل ذلك بدقة شديدة.

بدأ انتشار أجهزة التصويت في عقد التسعينيات من القرن المنصرم حيث استخدمت في عدد من انتخابات الولايات الهندية، وفي الانتخابات البرلمانية الهندية لعام 1999 جرى استخدامها في 46 دائرة انتخابية في 17 ولاية ومقاطعة.

المصدر : وكالات