الزعيم الكوري الشمالي أثناء لقائه وفدا برلمانيا صينيا في بيونغ يانغ (الفرنسية-أرشيف)
قالت أنباء صحفية في كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل أبلغ بكين بأنه مستعد للتخلي عن برامجه للأسلحة النووية إذا غيرت الولايات المتحدة ما وصفه بموقفها العدائي تجاه بلاده.

وأضافت الأنباء أن كيم أكد استعداد بيونغ يانغ لتسوية الأزمة النووية في الجولة القادمة من المحادثات السداسية التي تشارك فيها الكوريتان والصين وروسيا والولايات المتحدة واليابان، والتي استضافت بكين جولتين منها لم تسفرا عن تقدم يذكر.

ووصل كيم إلى بكين أمس الاثنين في زيارة مفاجئة وعقد أول جولة من المحادثات مع الرئيس الصيني وزعيم الحزب الشيوعي هو جينتاو بشأن الأزمة وطموحات كوريا الشمالية النووية واقتصادها المنهك.

وتأتي الزيارة التي من المتوقع أن تستمر أربعة أيام بعد أسبوع من زيارة نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني إلى الصين مسلحا بأدلة جديدة على امتلاك كوريا الشمالية أسلحة نووية وتحذير من أن الوقت يوشك على النفاد للوصول إلى حل للمأزق.

ولزمت وسائل الإعلام الصينية والكورية الشمالية الصمت بشأن الزيارة وهي الأولى التي يقوم بها كيم إلى الصين منذ ثلاثة أعوام، كما امتنع مسؤولون عن الإدلاء بأي تعليق.

لكن مسؤولا أميركيا قال إن بكين أبلغت واشنطن بأنها تستضيف محادثات مع الزعيم الكوري الشمالي بعد يوم واحد من قيام نائب الرئيس الأميركي بحث الصين على بذل جهود أكبر لإزالة التهديد النووي لبيونغ يانغ.

ولم يورد المسؤول تفاصيل عما قالته الصين بشأن الزيارة، كما أنه لم يوضح ما إذا كانت واشنطن قد طلبت من بكين القيام بوساطة لحل الأزمة أم لا.

المصدر : وكالات