فعنونو لدى مثوله أمام المحكمة الإسرائيلية العليا (أرشيف)

أعلنت وزارة الداخلية الإسرائيلية أن العالم النووي مردخاي فانونو الذي كشف للعالم القدرات النووية لإسرائيل، لن يسمح له بمغادرة البلاد لمدة عام عندما ينهي الأربعاء عقوبة السجن 18 عاما.

واتخذ وزير الداخلية إبراهام بوراز قرار الحظر على خلفية تقرير لأجهزة الأمن يشير إلى أن مغادرة فعنونوإلى الخارج من "شأنها أن تعرض أمن الدولة للخطر".

وذكر مصدر بوزارة الدفاع الإسرائيلية أن الحظر فرض لأن هناك "خطرا حقيقيا، لأن يكون لدى فعنونو نية تسريب أسرار للدولة، أو أسرار لم يسربها بعد ولم يتم نشرها."

وفي المقابل كشف التلفزيون الإسرائيلي أن السلطات تخلت عن سلسلة من القيود تجاه فعنونو كانت أقرتها سابقا، مثل منعه من لقاء رعايا أجانب وخصوصا والديه الأميركيين بالتبني، والاقتراب من السفارات الأجنبية.

وقد حكم على فعنونو عام 1986 بتهمة الخيانة والتجسس لتسريبه معلومات لصحيفة صنداي تايمز البريطانية عن الترسانة النووية الإسرائيلية، وخصوصا مفاعل ديمونة النووي الذي كان يعمل فيه جنوبي إسرائيل.

وخطفه جهاز الموساد الإسرائيلي في روما عام 1986 ثم نقله سرا إلى إسرائيل، حيث أبقي مكان احتجازه غير معروف طوال 11 عاما.

المصدر : وكالات