أثيبيس: العبوة المكتشفة كانت تزن من 10-12 كغم (أرشيف-الفرنسية)
أعلن وزير الداخلية الإسباني أنخيل أثيبيس العثور على عبوة ناسفة على خط السكك الحديد الذي يربط بين العاصمة مدريد ومدينة إشبيلية.

وأوضح الوزير الإسباني في مؤتمر صحفي أن خبراء المتفجرات عثروا على عبوة ناسفة من الديناميت تزن من 10-12 كغم تحت خط السكك الحديد على بعد 60 كلم جنوب مدريد قرب مدينة طليطلة، مشيرا الى أن العبوة كانت مربوطة بجهاز تفجير.

وكانت مصادر مسؤولة أعلنت قبل ذلك أن السلطات الإسبانية عطلت رحلة قطار سريع كان يعتزم التوجه من مدريد إلى إشبيلية بعد تلقيها بلاغا بوجود طرد على السكة الحديد بين المدينتين.

ويأتي هذا الحادث بعد أقل من شهر على مقتل 191 شخصا وجرح مئات آخرين عندما انفجرت عشر قنابل في أربعة قطارات مزدحمة بالركاب في مدريد.

إفراج
وفي سياق ذي صلة أفرج قاض إسباني اليوم عن ثلاثة من المشتبه فيهم كانوا محتجزين للاشتباه في صلتهم بتفجيرات مدريد من بينهم سوريان كانت لهما معرفة شخصية لمن يعتقد بأنه منظم الهجمات.

أحد القطارات التي تعرضت لهجوم في إسبانيا (رويترز -أرشيف)

وأضاف مسؤول قضائي رفض الكشف عن اسمه أنه يتعين على الثلاثة المفرج عنهم -ومن بينهم مغربي- إبلاغ السلطات عن أماكن وجودهم رغم أنه لا توجد أدلة تكفي لتوجيه اتهام رسمي لهم.

وبذلك يبقى خلف القضبان 16 آخرون ممن يشتبه في أن لهم صلة بتفجيرات مدريد التي يقول محققون إنها من تنفيذ إسلاميين يعتقد أن لهم صلات بالقاعدة.

ووجه القاضي خوان ديل أولمو الذي يقود التحقيق اتهامات بشكل رسمي لـ 14 من بين 16 محتجزا. ومن المقرر أن يصدر قرارا في وقت لاحق اليوم بخصوص اتهام الاثنين الآخرين. واعتقل 24 شخصا في إطار التفجيرات وأفرج عن ثمانية منهم.

وذكرت وزارة الداخلية الإسبانية بالاسم جماعة المقاتلين الإسلاميين المغربية المرتبطة بالقاعدة باعتبارها المشتبه فيه الرئيسي في التفجيرات. وأصدر القاضي ديل أولمو مذكرات قبض دولية ضد خمسة مغاربة وتونسي يعتقد أنهم لعبوا أدوارا رئيسية في التفجيرات.

المصدر : وكالات